١٠ خطوات نحو ركض الماراثون الأول في حياتك

هذه دعوة صارخة لممارسة رياضة الركض ، إن كان قلبك لا يحتمل فربما ينبغي عليك إغلاق هذه المقال والانتقال إلى مقال آخر . فهذه رياضة من أنواع الإدمان الحسن . ستشعر بالغيرة عندما ترى أحدهم يركض في وسط المدينة ، ربما ستُوقف سيارتك وتخرج للركض . 

تحس بضغط الدراسة ، أرهقتك الأعمال ، مديرك في العمل لايكف عن إعطائك مهام لاتمت للواقع بصلة ، فقط لأنه يستطيع ! .. ربما تريد أن تجرب هذه الرياضة ، كمتنفس لروحك كوقت مستقطع في يومك لتتأمل في نفسك وتستمع لصوتك الداخلي

في الست سنوات الماضية  أصبحت رياضة الركض روتين شبه يومي في الحل والترحال في البر والبحر ، أردت أن اقول في الجو ! لكن كبيرة شوي ! أما عن موضوع البحر فأسحدثك عنها في آخر التدوينة ، هذه هي الأسباب التي جعلت رياضة الركض مناسبة لي واستطعت الاستمرار عليها : 

١ – الذهاب أو الإياب 

في فترة من الزمن كنت مبتلى بالاشتراك في أحد النوادي الرياضة ، وقد صادف ذلك الوقت صيفاً ، والطريق الوحيد للوصول إلى النادي هو عبر المرور بالطرق الدائري (الحزام ) في مدينتي أبها ، المعادلة كالتالي = أبها + صيف + الحزام  = ما لانهاية ! 

لا داعي لأن تقود سيارتك أو تبحث عن وسيلة مواصلات لتذهب إلى النادي فمنزلك أو غرفة الفندق أو الاستراحة هي نقطة البداية والنهاية ومابينهما هو وقت مستقطع بالكامل للرياضة ، قد تنتهي من ممارسة تمرين اليوم في الوقت الذي كنت تستغرقه في الذهاب والعودة للنادي .

٢- حرية  المكان 

في جنوب كينيا ، لايوجد فرع لفتنس تايم بلس ، فكرة سير المشي ( تريدميل) شبه مستحيلة ، فقط لديك خيمة لتنام فيها ، هل أنقطع عن الرياضة حتى أعود ؟ .. الركض دائماً هو الحل .. استكشف المكان .. استمتع بالجمال والطبيعة ، وحافظ على صحتك .

في كل شبر على الكرة الأرضية ، وفي المحيطات في بعض الأحيان لا أحد يطلب منك دفع اشتراك لتمارس رياضة الركض ،لايوجد هناك ساعات عمل محددة 

٣- حرية الزمان 

، في محاولات سابقة للالتزام بجدول صباحي ، كان الوقت المثالي لممارسة الرياضة بعد صلاة الفجر مباشرة في حوالي الساعة الخامسة فجراً ، لم أجد اي نادي رياضي في مدينتي يفتح أبوابه في هذا الوقت من اليوم ، في الركض أنت لست مقيداً بساعات عمل تستطيع ان تخرج للركض في الثالثة فجراً إن أردت ، فقط لا تنسى مفتاح المنزل كي لاينتهي بك الأمر نائماً على عتبة الباب .

٤ – لا تحتاج إلى أي أدوات خاصة لممارسة الرياضة 

أغلب الرياضات تحتاج إلى أدوات لممارسة الرياضة ، لممارسة الركض تستطيع أن تلبس اي شيء مناسب للجو ، وكذلك تستطيع الركض حافياً إن أردت ،  انا لا أدعوك هنا إلى عدم ممارسة رياضة أخرى ، لكن الركض من الرياضات الأقل كلفة من وجهة نظري.

٥- الاستكشاف 

في السابق كنت عندما أزور مدينة جديدة لأول مرة أبحث عن الأماكن التي تستحق الزيارة أو ربما أشتري تذكرة لجولة سياحية حول المدينة لا ستكشافها ، الآن تبدأ الجولة السياحة صباح اليوم التالي برفقة حذاء ركض . ونظرة متفحصة ، لتشم رائحة المكان لتنظر في وجوه العابرين

وجدت مرة نفسي واقفاً بابتسامة بلهاء في وسط باحة متحف اللوفر وسط العاصمة باريس ، أجمل جولة سياحية في باريس كانت أثناء ركضة صباحية ، لأكتشف قُبح هذه المدينة !

لا أبالغ ان قلت أن أجمل جولة سياحة لاستكشاف مدينة أو قرية أو طريق هو بممارسة الركض فيها . عشت في نفس المدينة ٢٥ عاماً واكتشفتها فعلاً عندما ركضت فيها ، كنت أجهلها فقط أعرفها من خلف زجاج السيارة أو في الأسواق . الآن أحفظها عن ظهر قلب ، يوماً ما ربما أحدثك عن جداريات مدينتي المليئة بالعشاق !

٦ – لا قيود بعد اليوم 

تستطيع ان تمارس الركض وحيداً لا تنتظر إذناً من أحد أو مرافقة أحد 

إليك عشر خطوات عملية تضعك على بداية طريق الركض  حتى ربما الماراثون الأول 

في البداية أنا لست خبيراً صحياً ولا مدرب رياضي ما أنقله لك هو من واقع تجربة شخصية ، بين قوسين ( أسأل مجرب ولا تسأل طبيب ) 

  1. اختر الحذاء المناسب
    الحذاء المناسب للركض فعلاً هو الذي تملكه الآن ! أو حافي القدمين ان استطعت ، في البدايات أرى أن تنطلق بأي حذاء رياضي تملكه ، في مشي سريع أو هرولة خفيفة ، بعد الاستمرار على الركض لمدة شهر ستعرف احتياجك من الملابس والأحذية . 
  2. اخرج للركض كل يوم
    من الأفضل أن يكون الروتين هو الخروج للمشي أو الركض راحة مرة في الشهر أو مرتين ، ليس بالضرورة أن تركض ١٠ كيلو كل يوم ، أوجد متوسط مناسب لوقتك وصحتك ، فقط التزم بها كعادة يومية. 
  3. استخدم برامج حساب الخطوات
    كنوع من التحفيز ومتابعة تقدمك الشخصي ، استعمل برنامج من برامج حساب الخطوات الموجود في أغلب الهواتف الذكية أو في متاجر التطبيقات  ، أُرشح لك Strava هو شبكة اجتماعية لرياضيات متعددة أهمها الركض .
  4. شارك تجربتك مع الآخرين
    أعتقد أنني بدأت أهتم بالركض بعد مشاهدة بعض من يمارسون هذه الرياضة بشكل مستمر ويشاركون تمارينهم على وسائل التواصل الاجتماعي ، المشاركة ستجعلك تتواصل مع ناس يشاركونك نفس الاهتمامات وتحفزك بشكل أو بآخر يمكنك متابعني من هنا على Strava
  5. اركض لا تمش
    لست هنا في مقام المقارنة بين المشي والركض ، لكن على المستوى الشخصي ، نبضات قلبي وقت الركض لاتُقدر بثمن ، لصحة قلبك .. اركض
  6. استمع إلى جسمك
    الألم في المفاصل والعضلات خصوصاً في البدايات طبيعي ، استشر طبيب ان زاد الألم. 
  7. تدرج في الوصول إلى الهدف
    ٥ كيلو بداية ممتازة ، حاول أن تزيد مع الوقت خصوصاً في الأيام التي يكون لديك متسع أكثر من الوقت مثل أيام نهاية الأسبوع 
  8. اركض وحيداً
    الركض وحيداً يجعلك تختار الوقت والمكان والمسافة المناسبة لك ، دون ضغط أو تأثير ، لو انتظرت صديق ربما يتأخر أو ينشغل ، اخرج من منزلك ، ابحث عن أقرب رصيف وأطلق العنان لقدميك 
  9. بين الفينة والأخرى اركض مع صديق أو مجموعة
    الانضمام لمجموعة ركض فكرة حسنة للتحفيز وتحسين اللياقة وتبادل الخبرات وتكوين صداقات ، فقط لاتجعلها هي الأساس ولا تهملها. 
  10. سجل في ماراثون او سباق ركض
    ان التزمت بالنقاط السابقة لمدة ٣ أشهر تقريباً ، أنت جاهز للتحضير للماراثون الأول ، ابحث عن سباق جري ١٠ كيلو مثلاً او نصف ماراثون وسجل فيه

في رحلة كروز في البحر الكاريبي تستمر ١١ يوماً تُصبح ممارسة الركض فكرة ليست بالسهلة لكن بعد يومين فقط من الرحلة ، وأكل مالذ وطاب من الطعام الشرقي والغربي والمالح والحلو ، خاف أبوداحم من بروز الكرش وزيادة الوزن ، لابد من إيجاد حل لممارسة الركض لموازنة الأمور على الأقل ، فالتحكم فيما تطلبه معدتي صعب نوعاً أمام كل هذه المغريات  وهنا أتتني الفكرة ، اصعد إلى سطح السفينة واركض ، وهنا فقط أصبح هناك مسار للركض في البحر الكاريبي ! 

أنت جاهز الآن .. البس لباساً مناسباً للرياضة ، ضع سماعة هاتفك .. اخرج من بيتك .. ابحث عن أقرب رصيف أو ممشى أو مسار مشاة .. وحلق

Facebooktwittertumblr


التعليقات

اترك رداً على Nora إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *